Skip to content

القطن الناري في سوريا

image001

11 November 2013

يستخدم القطن الناري لإطلاق المدفعية يدوية الصنع

مزقت الحرب سوريا، ولا تتورع القوات الحكومية المسلحة عن القيام بأي شيء في سبيل سحق المعارضة واستعادة السيطرة. وتستخدم الحكومة الضربات الجوية ونيران المدفعية والدبابات ضد شعبها.

إن جيش الأسد يقوم بحرق الأرض بكل معنى الكلمة تحت أقدام النساء والأطفال. وإذا كان لدى قوات الأسد أية قاعدة من قواعد الاشتباك فيبدو أن تلك القاعدة هي ألا يوفروا أية قنبلة. إن هذه القسوة الدنيئة أدت إلى حرب وحشية تغطي بوحشيتها على حربي العراق وأفغانستان مجتمعتين.

وفيما تستخدم الحكومة السورية الأسلحة الثقيلة، فإن الكثير من مقاتلي المعارضة يجهدون بحثاً عن الذخيرة وابتكار مدافع يدوية الصنع، ومجانيق كبيرة ومقاليع عملاقة تطلق قنابل بحجم البرتقالة.

image003أحد الثوار يقوم بإشعال القطن الناري بواسطة سيجارة.

قام الكيميائي الألماني كريستيان شونباين باستخدام القطن والماء وحمض النيتريك وحمض السلفور لاختراع القطن الناري. كانت الغاية من القطن الناري الذي اخترعه شونباين هي استخدامه حشوة دافعة للأغراض العسكرية إلا أنه كان شديد الحساسية وقد يؤدي إلى مقتل مستخدميه.

وبعد فترة وجيزة تم التخلي عن فكرة القطن الناري كحشوة دافعة بسبب خطورته بالدرجة الأولى. إلا أن الثوار السوريين عادوا اليوم إلى الأساسيات ومنها صناعة القطن الناري وصناعة معداتهم المدفعية وذخيرتهم.

قام بتصوير مقطع الفيديو هذا مراسل حربي شجاع عمره 21 عاماً واسمه عمران مراد:

 

الفيديو: عمران مراد

كتابة: مايكل يون.

الترجمة: صهيب غوطاني

(ملاحظة: لقد شاهدت مقطع الفيديو بأكمله وطلبت من محرر فيديو أن يقتطع بعض الأجزاء الفارغة، والقطعات الصغيرة ظاهرة. لم يشتعل فتيل المدفع الأول في أول محاولة، لذا فإن إعادة إشعال الفتيل قد حذفت أثناء تحرير الفيديو.)

Delivering accurate information is not Free. Your support makes it possible.

Your gifts ensure that you will continue to get unfiltered reports of what’s happening on the front lines of this fight for freedom. This will be a long journey. The struggle is just beginning. I am asking you for your support. Thank you.

No comment yet, add your voice below!


Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *